نظمت اليوم جامعة التفاريتي حفل اختتام الموسم الجامعي 2021-2022 الذي حضره وزير التربية والتعليم والتكوين المهني السيد أمربيه المامي وكذا السيد محمد مولود مستشار لدى الرئاسة مكلف بالشؤون الاقتصادية, والقائم بالأعمال لسفارة جنوب إفريقيا في الجزائر, الحفل افتتحه السيد خطاري احمودي عميد جامعة التفاريتي  بكلمة ترحيبية وتوضيح شامل لمشروع تكوين الأساتذة و المعلمين الذي أشرفت عليه جامعة خاين بالتعاون مع جامعة التفاريتي وشرح مفصل لأهمية التكوين والشهادات التي تحصل عليها 18 من أصل 24 أستاذا, بنسبة نجاح 78.26% لتحال الكلمة للسيد : الدكتور سيو باتريك القائم بالأعمال بسفارة جنوب إفريقيا بالجزائر والذي عبر عن دعم دولة جنوب إفريقيا حكومة وشعبا للشعب الصحراوي من اجل حقه في تقرير المصير والاستقلال وبناء الدولة الصحراوية, ليشدد كذلك على ضرورة النضال في الجانب التربوي والتعليمي من أجل إخراج الأطر والكفاءات  الصحراوية في جميع المجالات , ليشرع في تسليم الشهادات على الأساتذة والمعلمين وكذلك مجلس تسيير جامعة التفاريتي الذي استفاد من دورة تكوينية في مجال تسيير الجامعة من قبل جامعة خاين , ليختتم الحفل بكلمة السيد وزيرالتربية والتعليم والتكوين المهني : أمربيه المامي والذي عبر عن شكره لكل الأساتذة والمعلمين على المجهود المبذول وكذا عن تهانيه لهم بهذا التخرج والحصول على شهادات في ميدان تكوين الأساتذة والمعلمين ليعبر في الأخير عن شكره لدولة جنوب إفريقيا على مواقفها الداعمة لنضال الشعب الصحراوي مذكرا في ذات السياق بنضال الأيقونة نيلسون مانديلا ضد نظام الميز العنصري .

ليشرع الوفد في جولة حول مرافق جامعة التفاريتي وكذا جلسة مع عميد جامعة التفاريتي من أجل مد جسور التعاون بين جامعة التفاريتي والجامعات الجنوب افريقية

El Presidente de la RASD, Brahim Ghali, junto al Ministro de Educación, Omar Mansur, inauguran el rectorado de la Universidad de Tifariti

وصول أساتذة و طلبة صحراويين لجزيرة لاس بالماس لمتابعة دراستهم في مجالات التكوين والبحث والإعلام الألي من خلال منح تم الحصول عليها باتفاق بين جامعة التفاريتي و الرابطة الوطنية للتربية الإسبانية وبتمويل من إيراسموس الأوروبية